التخطي إلى المحتوى

كيفية حماية نفسك من الطاقة السلبية والشخصيات السلبية

كيفية حماية نفسك من الطاقة السلبية والشخصيات السلبية
التخلص من الطاقة والشخصيات السلبية

كثيرا من الشخصيات السلبية والطاقة السلبية ما نقابلها خلال حياتنا اليومية ودائما ما يدور حديثهم حول النقد الشديد لتصرفات الاشخاص الاخرين وتكون غالبا اصواتهم مرتفعة وغير راضين وهو يؤثر بالتأكيد علينا بالسلب وحتى نتجنب هذا التأثير يجب ان نأخذ هذه النصائح فى الاعتبار :

تتخلص من الطاقة السلبية - كيفية حماية نفسك من الطاقة السلبية والشخصيات السلبية
التخلص من الطاقة والشخصيات السلبية

كيف نتخلص من الطاقة السلبية:

ويمكنك التخلص من الطاقة السلبية من خلال اتباع هذه النصائح:

  • ترك المجال لتحرر المشاعر إذا كنت تشعر بالحزن أو الألم، وتحتاج للبكاء، فعليك بالبكاء، ولا تقوم بكبت هذه المشاعر بداخلك، فتراكم الأمور فوق بعضها البعض سيؤثر عليك بالسلب.
  • تحويل الطاقة السلبية إلى طاقة إيجابية كما يمكنك تحويل الطاقة الحركية إلى كهربائية، ويمكنك تحويل السلبية إلى إيجابية، وذلك من خلال بذل الطاقة وممارسة الرياضة والمشي، وكذلك يمكن للفتيات الرقص، فالرقص عند الفتيات كفيل بتغيير مزاجهم إلى الأفضل.
  • الشكوى للأشخاص أي أن تقوم بفضفضة ما بداخلك، ويجب أن تكون الشكوى والتفريغ لأشخاص متخصصين؛ وذلك كي لا تنتقل الهالة السلبية التي بداخلك للشخص الآخر.
  • الشكوى لله يقول الله -عز وجل- على لسان نبيه يعقوب -عليه السلام- في القرآن الكريم عند حزنه وألمه على فراقه لأبنائه الأعزاء: “إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون”، فكما نعلم الشكوى لغير الله -عزّ وجل- مذلة، ليس هذا فقط، بل للشكوى إلى الله قدرة كبيرة على شحن الإنسان بالطاقة الإيجابية
  • الابتعاد عن الأشخاص السلبيين المؤشر والدليل على أن أحدهم لديه طاقة سلبية هو إحساسك، فعليك أن تقلل من الجلوس بجوارهم، وتحصين نفسك، وعليك بالرقية والاستغفار.
  • توفير الطاقة الإيجابية قبل النوم ذلك من خلال إيقاف التفكير في المواضع التي تشغلك قبل النوم، ويمكنك ذلك من خلال التأمل.
  • حاول ان تتجنب الحديث على نحو شخصى فى حالة تحدث الاشخاص السلبيون لإنك فى حالة انك فعلت ذلك لن تسلم من المواقف الكثيرة كفاية بك الهدوء ورسم الابتسامة وتأكد لنفسك انهم يتحدثون عن انفسهم بطريقة غير مباشرة.
  • تناول الأطعمة التي تحفز على الشعور بالاسترخاء، مثل الحمضيات، خصوصاً البرتقال، والجريب فروت، وعصير الليمون، وتناول الشوكولاتة الداكنة، التي تحفز على إنتاج هرمون السعادة.

التعليقات